19 مايو، 2024

المخرج هاني جمال الدين: مركز أول لتطبيق”إنعاش” الأكثر إبداعاً وتميزاً.

حصل تطبيق إنعاش مشروع تخرج لمجموعة من طلاب شعبة العلاقات العامة والإعلان بإعلام عين شمس بالمركز الأول على مستوي مشاريع إعلام عين شمس، وذلك بتقييم وحضور مجموعة من المحكمين والأساتذة وكبار المتخصصين في مجال الإعلانات، وهم المخرج الكبير الأستاذ “هاني جمال الدين”، وخبير كتابة المحتوى الإعلامي الأستاذة “منار قدري”، ورئيس الإدارة المركزية لإعلام القاهرة للهيئة العامة للاستعلامات الدكتورة “هنادي سلطان”، بالإضافة إلى أساتذة جامعة عين شمس الأستاذة الدكتورة ” هبه شاهين” عميد كلية إعلام عين شمس، والأستاذة الدكتورة “مي حمزة” رئيس قسم علوم الاتصال والإعلام.

بالإضافة إلى تعليق لجنة التحكيم بلا أستثناء على فكرة المشروع بأنها فريدة من نوعها، ومتميزة، ومهم جداً، وأيضاً تنفيذها أكثر من رائع. وأشاد المخرج الكبير “هاني جمال الدين” على عملنا الجاد في المشروع وخاصة إعلان التليفزيون، وأضافت الاستاذة الدكتورة “هبة شاهين” عميدة كلية الإعلام على المجهود الكبير الذي تم بذله لإنتاج مشروع بهذا الثُقل، وفخرها بجميع الطلبة القائمين عليه.

أشار الإعلامي الدكتور “إبراهيم الكرداني” المتحدث الأسبق بمنظمة الصحة العالمية بإقليم الشرق الأوسط أن “الفكرة جديرة بالاهتمام وأي شخص مُعرض إلي أن يكون بحاجة إلى وجود مكان له في المستشفى”، بالإضافة إلي دعمه للقائمين علي المشروع وخصوصاً (ساندي سعيد – روماني زاهر – رحمة دحدوح)، وأيضاً دعم الفنان ومذيع العرب “ممدوح الشناوي” وتشجيعهم على عملهم ، وأيضاً دعم الإعلامي “خالد صلاح” مساعد رئيس مجلس إدارة الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية لقطاع الصحافة لدعمه لحملة “إنعاش” قائلاً ” أن الفكرة إنسانية جداً، عادةً أغلب المشروعات بتكون نظرية ليس بها هذا النوع من التطبيق الاحترافي” بالإضافة إلي سعادته وفخره بالمشروع والقائمين عليه متمنياً كل التوفيق والنجاح لهم.

يذكر أنه تمت الإشارة من قِبل المحكمين إلى أهمية فكرة التطبيق كونه عملاً إنسانياً يساعد المرضى ويستحق التنفيذ والنظر فيه، بالإضافة إلى التأكيد على كفاءة تنفيذ الخطة التي تم وضعها للمشروع وإتقان العمل فيه.
كتب :ساندى سعيد