19 مايو، 2024

سالي الجوهري أم مثالية ترسخ حب الفن في حياة( عمر وحبيبة )

يختلف الناس ما بين ان الفن يورث و ان الفن فطرة وهبه ولكن يرد عليهم(عمر وحبيبة)توارثوا حب الفن التشكيلي من والدتهم الفنانة التشكيلية سالي الجوهري.


بدأ ينتبه( عمر وحبيبة)لكل ما تنفذه والدتهم من أعمال فنية وشغفها وحبها للفن والتصوير و كعادة اي طفل قاموا بتقليد كل ما يشاهدوه و من هنا بدأت قصة( عمر وحبيبة ) مع الفن التشكيلي.
علاوة علي ذلك قاموا بالبحث والتعرف علي كل ما هو جديد وطرق تنفيذ أعمال فنية من خلال الانترنت وقنوات اليوتيوب.


شجعت الفنانة سالي الجوهري اولادها باحضارها للادوات الفنية المتنوعة وتعليمهم الرسم بخطوات بسيطة و لاقت منهم شغف كبير في إخراج أعمال فنية بمستوى متميز.
شارك ( عمر وحبيبة) في معارض فنية ب أعمالهم المتميزة منهم معرض الإبتكار الفني الدولي في دورته الثانية والثالثة و ملتقي عيون.


وايضا شاركوا في مسابقات فنية وزاد حماسهم وحبهم للفن التشكيلي.
حصلوا علي تكريمات عديدة في مسيرتهم الفنية من معارض الابتكار الدولية وملتقى عيون ومعرض كن انت ب الأوبرا .